Skip navigation
Like what you’re reading?

كيف ستمهد شبكة الجيل الخامس الطريق لتحقيق رؤية الأردن 2025 والتنمية المستدامة في المملكة!

متوفر في English العربية

Chief Executive Officer

Vice President and Head of Customer Unit Levant Countries and Global Customer Unit Ooredoo at Ericsson Middle East & Africa

وسوم التواصل
مراقبة توربينات الرياح

Chief Executive Officer

Vice President and Head of Customer Unit Levant Countries and Global Customer Unit Ooredoo at Ericsson Middle East & Africa

Chief Executive Officer

مساهم (+1)

Vice President and Head of Customer Unit Levant Countries and Global Customer Unit Ooredoo at Ericsson Middle East & Africa

لا يختلف اثنان على أن نشر شبكات الجيل الخامس يؤدي إلى خلق فرص غير مسبوقة، سواء بالنسبة للأفراد أو الشركات، وذلك من خلال دعم إطلاق حلول متطورة، كالصحة الإلكترونية، والمركبات المتصلة. وتساهم المزايا الاستثنائية لهذه الشبكات، كالسرعات العالية وزمن الاستجابة المنخفض للغاية وعرض النطاق الترددي الأكبر، في تسريع التقدم وتحويل الصناعات وتحسين التجارب اليومية بشكل كبير جداً.

كما تلعب شبكات الجيل الخامس دوراً مهماً في دفع عجلة التنمية المستدامة، وذلك عبر بناء شبكات أكثر كفاءة في استخدام الطاقة، ودعم جهود إزالة الانبعاثات الكربونية من صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ومن المتوقع أن يساهم نشر تكنولوجيا شبكات الجيل الخامس على نطاق واسع في تحقيق هدف الاتحاد الدولي للاتصالات في خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بنسبة 45٪ بين عامي 2020 و2030.

وتمتاز شبكة الجيل الخامس بتصميم أكثر كفاءة من شبكة الجيل الرابع، إذ يمكن لنظام شبكة الجيل الخامس أن يتعامل مع 10 أضعاف حجم حركة البيانات التي يتعامل معها نظام شبكة الجيل الرابع، وبدون أي زيادة صافية في استهلاك الطاقة. ويتيح لنا هذا الأمر "كسر منحنى الطاقة" من خلال التقدم التكنولوجي، ودعم بناء عالم مستدام، فضلاً عن أنه يقود في النهاية إلى خفض النفقات التشغيلية التي يتكبدها المشغلون. وعلى سبيل المثال، عندما يكون النظام في وضع الخمول، تقل الإشارة بمقدار 100 مرة، مما يؤدي إلى توفير الطاقة بكفاءة عالية. وتعتبر التطورات والتحسينات في مجال الأجهزة والمعدات وتصميم السيليكون، فضلاً عن الميزات البرمجية المتقدمة التي تتيح للنظام "الخمول"، من أهم الدوافع التي أدت إلى ظهور هذه التطورات.

ووفقاً لورقة بحث أعدتها إريكسون حول قدرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الحد من غازات الاحتباس الحراري، فإن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يتمتع بالقدرة على تقليل إجمالي الانبعاثات العالمية لهذه الصناعة بنسبة تصل إلى 15٪، على الرغم من أن هذا القطاع مسؤول عن 1.4٪ فقط من البصمة الكربونية العالمية. وتسلط الدراسة الضوء على أهمية شبكة الجيل الخامس باعتبارها لبنة أساسية لمستقبل خالٍ من الانبعاثات الكربونية.

ومع ذلك، فإن مزايا شبكة الجيل الخامس لا تقتصر على قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وحسب، إذ تعدُّ هذه الشبكات منصة ابتكار مفتوحة تخدم العديد من حالات الاستخدام المستدام، من المزارع الذكية إلى المصانع الذكية، وذلك من خلال تطوير عمليات الأتمتة، وزيادة الإنتاجية، وتعزيز كفاءة استخدام الطاقة، والحفاظ على الموارد، وتعزيز المرونة المناخية. ويمكن لشبكة الجيل الخامس أيضاً دعم جهود إزالة الكربون في أكبر القطاعات المُصدرة للانبعاثات على مستوى العالم، وهي قطاعات الطاقة والتصنيع والنقل، وذلك من خلال تحسين مشاركة البيانات وتحسين الأنظمة وزيادة الكفاءة التشغيلية، مما يقود إلى تسريع الجهود العالمية للحد من الانبعاثات الكربونية.

وتبرز هنا المملكة الأردنية الهاشمية كواحدة من الدول التي تحرص على تسخير قوة شبكة الجيل الخامس للصالح العام. وفي إطار التزامها بتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، تستكشف المملكة طرقاً مبتكرة لتعزيز أجندة الاستدامة في جميع المجالات. ومن العناصر الرئيسية للاستراتيجية الوطنية الأردنية 2020-2025، تحسين الأداء وتقديم الخدمات وضمان استدامة البنية التحتية، وتحسين كفاءة الطاقة والموارد والقدرة على التكيف مع تغير المناخ. كما تستهدف الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي في المملكة والخطة التنفيذية 2021-2025، إنشاء بنية تحتية رقمية وطنية قوية، محفزة للنمو الاقتصادي وداعمة لريادة الأعمال وممكّنة للاستقرار الاجتماعي والسياسي.

وجدير بالذكر أن المملكة على وشك أن تشهد اندفاعة قوية للتكنولوجيا الرقمية التي من شأنها تعزيز رؤية الأردن 2025، والتي تهدف إلى تنشيط وتحفيز الاقتصاد. ويمكن لحلول شبكة الجيل الخامس أن تتيح للمصانع الاستفادة بشكل أفضل من الوقت والمواد. كما يمكن لها في مجال خدمات الرعاية الصحية والطوارئ وكذلك الشحن والخدمات اللوجستية، أن تقلل وقت الاستجابة وتخفض الانبعاثات، وذلك بتبسيط تخطيط الرحلات وتقليل السفر غير الضروري. أما في مجال الإنشاءات والطاقة والمرافق والزراعة، فيمكن لحلول شبكة الجيل الخامس تحسين استهلاك المياه والطاقة، وتقليل النفايات، وتعزيز الممارسات المستدامة. وفي قطاعات التعدين والصناعة، يمكن لهذه الحلول المبتكرة تعزيز مراقبة جودة الهواء، بينما تساهم في معالجة مشاكل الازدحام في قطاع النقل العام والمطارات والموانئ.

وفي سياق متصل، عززت شركة أمنية شراكتها الاستراتيجية طويلة الأمد مع إريكسون في وقت سابق من هذا العام عبر توقيع اتفاقية لتقديم حلول جيل خامس شاملة في المملكة. كما تدعم هذه الاتفاقية تحديث الاقتصاد الأردني، إذ تعتبر الاستدامة ركيزة أساسية في الجهود المشتركة للطرفين. وستتيح هذه الخطوة للقطاعين العام والخاص في الأردن جني الفوائد الكاملة للتقدم التكنولوجي، بما في ذلك تعزيز كفاءة الخدمات المقدمة في المجالات الحيوية، مثل الطاقة والرعاية الصحية والنقل والصناعة والتعليم.

وستعمل حلول إريكسون المستدامة الرائدة في الصناعة، والمدعومة بالذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، على تقليل استهلاك الطاقة وخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الصادرة عن شبكات شركة أُمنية، بالتوازي مع تلبية متطلبات النمو المتوقع في حركة البيانات. وسيتم تصميم جميع المنتجات والخدمات بما يلبي الاحتياجات الحالية والمستقبلية لشبكات الجيل الخامس.

ويتوقع تقرير إريكسون للتنقل الصادر في نوفمبر 2022، زيادة عدد الاشتراكات في شبكة الجيل الخامس في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بسرعة كبيرة وبمعدل سنوي يبلغ 30%، لترتفع من 15 مليوناً إلى 71 مليوناً بحلول عام 2028. ومع خطط لنشر شبكات الجيل الخامس في جميع أنحاء الأردن، بما في ذلك المناطق الريفية، سيؤدي التعاون بين أمنية وإريكسون إلى توسيع نطاق التغطية لتصل إلى المجتمعات النائية التي كانت تفتقر إلى خدمات الاتصالات في السابق، بما لا يترك أي شخص بدون تغطية على امتداد المملكة.

وفي إطار التزامها بالاستمرار في ريادة الابتكار والتكنولوجيا الرقمية المستدامة، تعتزم إريكسون مساعدة شركة أمنية في خفض استهلاكها من الطاقة، وتقليل بصمتها الكربونية وتسريع تحقيقها للحياد الكربوني.

وعلاوة على ذلك، ستتمكن شركة أمنية عبر استغلالها قوة الجيل الخامس، من مساعدة عملائها في تعزيز الجانب البيئي لعملياتهم، وتعزيز الكفاءة، وإطلاق العنان لقيمة اقتصادية كبيرة من خلال دعم التحول الرقمي للصناعات على نطاق واسع. وسوف تساهم الشراكة بين إريكسون وأمنية بشكل فعال في بناء عالم أكثر ذكاءً وأماناً واستدامة في المملكة.

The Ericsson Blog

Like what you’re reading? Please sign up for email updates on your favorite topics.

Subscribe now

At the Ericsson Blog, we provide insight to make complex ideas on technology, innovation and business simple.